تمجيد العشرينات والإنجازات العظيمة

Wednesday, April 21, 2021

 

تمجيد العشرينات, تعريف النجاح,أشخاص نجحوا بعد العشرين,glorifying the twenties and massive success,

أينما تلتفت تجد أن العشرين وأبناءها ارتبطت بنجاحات ساحقة في حياة الكثير وكلما ازداد عدد أبناء العشرين بعمرك كلما شعرت أن العالم يركض بينما أنت تمشي.  سأحكي لك عن مدى خطأ هذا التفكير بهذه المقالة.

 

بالعشرين ورصيده تعدى المليون


الكل يتكلم عن زاك، كان بالعشرين عندما اخترع فايسبوك، ومؤسس سناب شات كان بالسابعة والعشرون عندما اشتهر تطبيقه. أيضًا كبرنا ونحن نشاهد شخصيات صغيرة بالعمر لكن قطعت شوط كبير بحياتها حققت حلمها أو امتلكت عائلة قبل نهاية العشرينات، على سبيل المثال جودي بصاحب الظل الطويل ، هاري بوتر، إليزابيث بكبرياء وهوى ،كانديس بسلسلة روايات الجوع.


هذا التمجيد لعمر العشرينات مؤذي لأن الجميع سيظل ينظر لغيره دون الشعور بالامتنان للمكان الذين وصل له، هذا التمجيد لهذه الفترة العمرية يجعلنا نعتقد أن الحياة بعد العشرينات ستكون في رُكود، لذا يجب أن نصل للقمة في أثناءها حتى يتسنى لنا قضاء بقية حياتنا راكدين هناك.


لكوني قاسيت من هذا التفكير فكتبت تدوينه السباحة ضد التيار الأولى، سأشارك معك قارئي ما تعلمت بعد تصالحي مع فكرة العشرينات والإنجازات الساحقة  :

 

·               لا تقارن نفسك بالآخرين 


أغلب المجتمعات تقدس مجالات مثل الطب والهندسة ولا تأخذ غيرها بعين الاعتبار، ثم نكبر ونرى أنفسنا بموضع مقارنة مع غيرنا، الأسوأ عندما يكون أحد أقربائك بنفس عمرك، الكل هُنا يأخذ مقاعد المشاهدين ويضعك في سباق مع قريبك في مسار:  التخرج،  الوظيفة،  الزواج. 

 الكل له مساره أو كما قلت بالجزء الثاني من السباحة عكس التيار:


هذا النهر هو نهري لا أسابق به غير نفسي،  الآخرون أيضًا يمتلكون نهر يسبحون فيه بوتيرتهم الخاصة مع أو ضد التيار.   


·               العمر مجرد رقم


العمر يمر بسرعة،  هو ما يراود الأغلب بعد دخول عتبة العشرين،  لذا تُصاب بالإحباط كلما مرت سنة وترى أقرانك عبر وسائل التواصل يسبحون في محيط من الإنجازات بينما أنت مازلت في بحيرة.  النجاح وحتى الثراء ليس محصور بعمر العشرينات قد يحدث بأي عمر.  هناك أشخاص نجحوا بعد العشرين بكثير:

 

  1- ج. ك. رولينغ :

 

مؤلفة سلسلة هاري بوتر التي بعد العديد من الرفض تم قبول نشر روايتها هاري بوتر وحجر الفيلسوف وهي بعمر 32 ومن بعدها نشرت بقية السلسلة وأصبحت أول كاتبة بالتاريخ تصبح مليونيرة.


 

2- ستان لي:

مؤلف قصص مصورة ناجحة بدا نجاح بعمر 39 عندما ساعد باختراع شخصيات" المدهشون الأربعة- fantastic four "التي لاقت رواجًا كبير وبعدها أنتج شخصيات مثل سبايدرمان، هالك.

 

3- فرانك ماكورت:

فترة عشريناته قُضيت بين أعمال جزئية وحرب قبل أن يصدر رواية رماد الملائكة، وهو بالستين، التي نال عنها جائزة بوليتزر، وهي من الجوائز رفيعة المقام في مجال الأدب. تحولت الرواية لاحقًا لمسرحية وفيلم.


 ·               لا تقطع علاقتك بمن حولك


بعد تخرجي من الجامعة وفوضى التقديم هُنا وهُناك، ثم تلقي الصمت كرد من أغلب الشركات، بدأت لا إِرَادِيًّا بالانعزال عن الكل رغبةً بإحراز تقدم وأيضًا اعتقادًا أن تواجدي معهم سيحبطني ويشتتني عن التركيز على نفسي.

 

لا تُضَيع حياتك بانتظار حدوث أمرٍ ما من أجل أن تعيشها بسعادة، والإنسان بطبعه كائن اجتماعي وفعل عكس ذلك يؤثر سلبًا بحالتك النفسية.


·               أنت لست وحدك


جميع من هم بمنتصف العشرين حتى بداية الثلاثينات يمرون بما تشعر به ولكن يختلف ما يؤرقهم على حسب مسار حياتهم، لا يجب عليك أن تكسب أول مليون بنهاية العشرين وأن تسافر العالم قبل نهاية الثلاثين، الحياة أوسع من أن تعيشها وفق قائمة ضيقة من الأهداف، استمتع بحاضرك وركز على ما تفعله.

 

 

لا يوجد سن معينة للنجاح، ولا يوجد خريطة واحدة للوصول لذلك، قد يطول طريقك للنجاح ويقصر على الآخرين. قارئي العزيز سأقول لك ما تعلمت قيمته مؤخرًا:

 

لا تقضي جُل وقتك تلهث لقطع خط النهاية دون أن تفرح بنجاحاتك الصغيرة التي تقف عليها هذه اللحظة.


No comments

Powered by Blogger.