مالالا |

Thursday, July 16, 2020



ماذا فعلت ملالا يوسف زاي ،ذات الثلاث والعشرين عاماً أو بالأصح ماذا حدث بحياتها ليجعلها تصبح أصغر حائزة على جائزة نوبل للسلام ؟

 

2007

 

لنبدأ من البداية ملالا ولدت في 12 يوليو 1997 في وادي سوات ، باكستان.  كانت مالالا تحب هذا الوادي والجبال الشاهقة المحيطة به والسهول الخضراء التي تحييها عند ذهابها للمدرسة او قصد أي مكان في هذا الوادي الذي اعتبر وجهة للسياح. لكن ذلك تغير في 2007 عندما اجتاحت جماعة إرهابية المنطقة معيثةً الفوضى و ناشرةً للرعب، تلك الجماعة كانت تتبنى عدة أفكار تطرفية منها أن المرأة يجب ان لا تمتلك أي دور إلا بين جدران منزلها فلذلك منعوا الفتيات من الدراسة.

 

ملالا كانت طالبة جيدة بمدرسة يديرها أبيها المتعلم الذي كانت يؤمن بأهمية تعلم المرأة ،على غرار تلك الجماعة . عندما تأزم الوضع بالمنطقة لكثرت التفجيرات شدت عائلة ملالا الرحال لمنطقة أخرى آمنة حتى استتب الوضع بوادي سوات فرجعت مالالا أخيرا لمنزلها التي غادرته بالدموع.

 

 

2008


مالالا ذات الاحدى عشرعاماً جعلها والدها تلقي خطابها الاول ،الذي أذيع بأنحاء باكستان احتجاجاً على إغلاق المدارس. كان عنوان الخطاب " كيف تجرؤ طالبان على أخذ حقي الطبيعي بالتعليم"، رغم ذلك أعلنت طالبان في نهاية السنة  أن كل مدارس الفتيات سيتم إغلاقها في يناير 2009.

 

2009


هيئة الاذاعة البريطانية (BBC)تواصلت مع والد مالالا بحثاً عن شخص يدون لهم عن ظروف العيش تحت حكم طالبان. تحت اسم جول ماكاي ، بدأت مالالا كتابة مقالات عن حياتها اليومية لموقع(BBC)الهندي التابع لهيئة الاذاعة البريطانية.

تلك المقالات أيضا ترجمت إلى اللغة الانجليزية و نشرت على موقع (BBC) و في أثناء ذلك كانت طالبان قد أغلقت مدارس للفتيات و فجرت ما يزيد عن مئة منهم.

 

في شهر فبراير مالالا ظهرت على التلفاز لأول مرة و تم سؤالها عن الاوضاع في باكستان. هذه المقابلة ولدت ردة فعل عنيفة لدى الشعب ضد طالبان ، وفي محاولة لتهدئة الشعب فُتحت المدارس و سُمح للفتيات الذهاب على شرط أن يلبسوا النقاب في خروجهم من المنازل.

 

قد تكون قارئي في حالة دهشة واستغراب كيف لفتاة بعمر صغير أن تفعل كل ذلك. نعم لوالدها أثر كبير بنجاحها لكونه رجل ذا تفكير مخالف لمجتمعه ،فهو أراد أن تحظى المرأة بحق التعليم، لكن أشعر أن اندفاعه كان من الاسباب التي عرضت مالالا للخطر.

هل تتفق معي أم تعارضني؟  ذلك ما ستعلمه قارئي في تدوينة الأسبوع القادم .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر:

Malala Yousafzai – Biographical. NobelPrize.org. Nobel Media AB 2020. Fri. 28 Feb 2020. <https://www.nobelprize.org/prizes/peace/2014/yousafzai/biographical/>

No comments

Powered by Blogger.