1Q84| مراجعة الجزء الأول من ثلاثية هاروكي موراكامي

Wednesday, February 23, 2022

 


 

مراجعة الجزء الأول من ثلاثية 1Q84  لهاروكي موراكامي


 

1| ملخص الجزء الأول من ثلاثية 1Q84:

 هل يمكن أن أَوْمَامِه انتقلت لعالم موازي لسنة 1984 يسمى 1Q84 ؟

لكن كيف من المنطقي أن تكون في عالم آخر رغم أن كل ما حولها بقيَ كما تعرفه!

هذا ما راود أَوْمَامِه عند عدم تذكرها الحادثة الدامية بين جماعة أكيبونو والشرطة ، والتي كانت حديث الصحف، رغم حرصها الشديد على قراءتها نظرًا لمجال عملها الخطير.

والأهم من كل ذلك هو : ما حقيقة الشبهات التي تحوم حول طائفة ساكي جاكه المُنشقة عن جماعة أكيبونو ؟


2| رأيي بالرواية:

الرواية كانت تشابه فيلم حبكته رائعة لكن مع لقطات غير لائقة؛ لأن بنظري هاروكي شخص ناقص لدية الأدب أخلاقِيًّا، كان هناك الكثير من التفاصيل الجنسية التي لا تضيف للقصة أمر يُذكر ويمكن الاستغناء عنها بكلمة أو حذفها تمامًا.


لكن يُحسب لهاروكي استطاعته في 557 صفحة أن يحافظ على جذب انتباهي، سرده للرواية أخذني بهدوء عبر أحداث الرواية وغموضها، وأيضًا سرده لبعض الأحداث من منظور الشخصيات الثانوية، ليس من منظور أَومَامِه أو تنغو فقط - الشخصيات الرئيسة ، لذا لم يكن صعبًا ربط الأحداث بعقلي للتوصل لتساؤلات تدفعني لإكمال الجزء الثاني.


 أمتلك شعور بأن قلة الأدب هذه ستقل بالجزء الثاني؛ لأن الأحداث بدأت بالوصول لنقطة مفصلية.نعم الرواية ليست من النوع الذي بجلسة واحدة تُنهيها، هي من النوع الذي تقرأ جزء منها وتتوقف لتراجع استنتاجاتك التي بنيتها ثم تكمل.


بعد انتهائي من القراءة وجدت بالغلاف الخلفي كُتِبَ"قصة حب"



via GIPHY


أضحكني ذلك؛ لأن أثناء قراءتي للرواية لم أرى "علاقة حب " تربط بين أيّ شخصيتين.


3| حواري مع شخصيات الرواية:

هذه المرة احتاج لكتابة رسالة لهم جميعًا:


إلى شخصيات 1Q84 قليلة الأدب

جميعكم من أَوْمَامِه مهووسة الصلعات إلى تنغو الرجل العملاق، تمتلكون الكثير من الخلايا العصبية الغير مترابطة.بالبداية كنت أعتقد أنكِ يا أَوْمَامِه فتاة مسالمة، لكن انصدم بأنكِ عايشة دور المسيح الدجال !

via GIPHY


وتنغو كنت معجبة بذكائك، لكن بعد الانتهاء من الرواية أشعر بأكبر علامة استفهام تجاهك. أنتم وبقية الشخصيات في  1Q84  بحاجة ماسة لزيارة دكتور نفسي، لأن ما مررتم به صغارًا لا يجب التغاضي عنه ، أن يمر المرء بطفولة سيئة لا يعني ذلك أن أخطائه الجسيمة يجب التغاضي عنها

التفتوا لأمور أخرى أهم بحياتكم، زوروا مكتبة أو أطعموا قطة، والأهم اكتشفوا ماذا يحدث في طائفة ساكي  جاكِه بدلاً من قلة الأدب التي تفعلونها. 

أكرر:هنالك الكثير من الأمور التي يمكنكم قضاء يومكم بفعلها، رجاءً ، أتمنى كثيرًا من الأدب في الجزء الثاني.


 تحياتي 

قارئة متحمسة للجزء الثاني


 

4 |اقتباسات أعجبتني من 1Q84 - الجزء الأول :

  ▪ ما عليك سوى الإصرار على الكتابة يوميًا. ولا ترمِ أيّ شيء ممّا تكتب، ربما يفيدك لاحقًا.


 ▪ ليس سهلاً، سواء نفسيًا أو عمليًا، أن تظلّ تحوِّر الحقيقة كي تُوائم بين كّل شيء.


 ▪  لا تدعي المظاهر تخدعك، هناك دائمًا حقيقة واحدة.

 

 

 

راقت لك المراجعة؟ شاركها مع مُحبين قراءة آخرين

وتابع حسابات المدونة لتقرأ مراجعة بقية أجزاء 1Q84

No comments

Powered by Blogger.