وحي لقمان | أمراه لم تسمح لعزيمتها ان تتلاشى ،الجزء الثاني

Tuesday, December 31, 2019






' لربما لو كنت أشوف ما وصلت للي أنا فيه '



بالأسبوع الماضي نقلت لكم جزء من حياة وحي لقمان الانثى الاستثنائية و توقفنا عند انهائها لمرحلة الثانوي : للقراءة إضغط هنا ، واليوم سأكمل لكم ما واجهته  في أثناء دراستها لمرحلة البكالوريوس و الماجستير والدكتوراه .



هل يمكن لكوب شاي أن يعَضَّلَك





أرادت وحي دراسة القانون وبعد بحث مضني استطاعت إيجاد جامعة باليمن، أرسلها والديها مطمئنين لوجود أقارب لهم هناك تستطيع المكوث معهم.

وكطبيعة الحياة من حين لآخر سنواجه عواصف من العقبات وما يحدد النهاية التي سنصل لها هو كيف سنتعامل معها، هل سنقف بكل جنون أمامها؟ ام سنتنحى لجانب الطريق حتى تمر؟

مضت السنة الاولى من مرحلة البكالوريوس بهدوء لكن العاصفة اتت في سنتها الثانية 
أثناء إشعالها لعود من الثقاب لعمل كوب من الشاي .على الرغم من أنها ممارسة رفض عائلتها أن تفعلها لخطرها عليها ،لكن إصرار وحي على الاعتماد على النفس جعلها في كل مرة تخالفهم وتدخل المطبخ لتسخين اكلها بنفسها و أيضا عمل الشاي المحبب لقلبها.


ما حدث ان عود الثقاب فلت من يدها قبل ان تستطيع إشعال الفرن ، استغرق الامر
 ثواني لتشعر وحي بحرارة حول رجليها ثم سمعت صراخ أبناء خالتها الصغار استنجاد بأبيهم ، ما نتج هو أحتراق معظم جسد وحي و أصبحت طريحة الفراش لا تستطيع الحراك .

في هذيك الفترة أصابني كل الالم والحزن والحسرة على النفس اني وصلت لمرحلة حتى كوب الشاي الي أسوية لنفسي أصبحت الآن محرومه منه

وبسبب الحرق الذي أصابها قد تتوقع قارئي العزيز أن وحي أجلت الترم الدراسي حتى 
تتشافى خصوصاً أن الحادثة وقعت قبل شهرين من الاختبارات النهائية ، لكنها اصرت على دخول الاختبارات لأنه بالأساس هنالك من تملي عليه إيجابات الاختبار فلن تشكل أصابعها المحروقة عائق  ،ولكن على غرار عادة وحي كانت درجاتها لذلك الفصل الدراسي أقل من مستوى درجاتها المعتاد . 

لم تتوقف رحلات العلاج للخارج عل وعسى أن تجد علاج، وفي بداية الثمانينات اكتشف والد وحي مستشفى بسويسرا تجرب طريقة لعلاج مرضها عن طريق إبرة يتم حقنها بمدمع العين حتى تصل للاعصاب خلف العين ثم تفرغ محتواها من اوكسجين لتنشيط العصب البصري ، كل هذا يا قارئي يحدث دون تخدير فقط كمادات ساخنة توضع على العين بعد الانتهاء.


ولم يكن ذلك يحدث لمرة واحدة فقط فكانت لمدة ثلاث سنوات تذهب شهرين بالشتاء 
وشهرين بالصيف لتكرار هذا الكابوس . لماذا تحملت وحي لقمان هذا الكابوس ؟ لحبها الكبير لوالديها و لإحساسها بحزنهم ومحاولاتهم للبحث عن علاج لعل وعسى يكون في فائدة ويفرحوا هم قبل ان تفرح لنفسها.



يبدو الامر مستحيلا حتى يتم تنفيذة -نيلسون منديلا


بعد بحث مضني وجدت وحي جامعة بالاردن لدراسة الماجستير، وكانت العقبة هذة 
المرة مناقشة رسالة الماجستير بنفسها ، على الرغم من اقتراح الجامعة من يقرا لها لكنها رفضت ذلك وقدمتها بنفسها.



و ذلك لم يكن كافي لطموح الانثى الاستثنائية فانتقلت للقاهرة لدراسة الدكتوراه ،

ولكن هذة المرة لم تكن الصعوبة بمناقشة الرساله فقط بل في مناقشتها بحضور الصحافة و التلفاز .


و أنا رايحة للمناقشة كنت أشعر قلبي مابيدق بس بصدري ،كنت أشعر انه يدق من طرف أصابعي إلى قمة رأسي من الخوف و القلق الي كان صايبني

والحمد لله اجتازتها.



خوض مجال العمل


قدمت على جامعة الملك عبدالعزيز على منصب عضو هيئة تدريس وبالرغم من مؤهلاتها العالية كان عند وحي تخوف من عدم قبولها، بعد شهرين عاشتهم تحت ظل الانتظار الثقيل اتاها الاتصال المنتظر لمقابلة العمل ،استغرقت مقابلة وحي مع العميدة 45 دقيقة .

وكانت نتيجة المقابلة هي: صراحة دكتور وحي انا قابلتك و ما كان عندي واحد بالمية احتمال اني باقبلك لكن بعد ماجلست معاك انا اؤكد لك حتنضمي لأعضاء هيئة التدريس.



وفي أول محاضرة لها شرحت للطالبات وضعها ولكن ما لم يكن بحسبانها هو وجود 
عضوة هيئة تدريس بهدف ظبط الطالبات ، كان تصرف جرح وحي لكنها القت محاضرتها بكل حماس، بعد مضي عدة محاضرات لاحظت وحي تغيب عضوة التدريس وبعد الاستفسار عن سبب ذلك قيل لها:  الطالبات ما يسكتوا وينضبطوا إلا لما انتي تدخلي فما في حاجه لوجودها .

بالنهاية إذا اشتدت صعوبة مانمر به يعني ان الفرج على بعد خطوة لذا يجب ان لانقنط من رحمة الله ونستسلم ، فهل لو استسلمت وحي عن ملاحقة حلمها باكمال الدراسة بعد احتراقها او بعد كل رحلة علاج ،هل يمكن ان تصل إلى ماهي عليه اليوم.


المصدر:

1. من الصفر. مجموعة ام بي سي، 11-05-2019.

1 comment

  1. ماشاء الله، سعت ونالت، بارك الله لها فيما وصلت إليه،
    قصتها ملهمة ومحفزة ودليل على أهمية دعم الأهل والمقربين،
    ونجاحها يبعث لنا برسالة وهي أن العديد منا ولله الحمد لم يواجه هذه المشاكل الكبيرة في حياته وأعظمها فقد البصر، ولكننا ما زلنا نؤجل ونؤجل حتى يذهب العمر.
    شكرًا لك، فبعد تأجيلي لدرس اللغة الصينية سأذهب الآن لدراسته..

    ReplyDelete

Powered by Blogger.