كبرياء وهوى | اليزابيث ومقطع قلوب العذارى

Thursday, June 27, 2019




1|ملخص كبرياء وهوى:

رواية تتكلم عن إليزابيث شخصية مختلفة عن أقرانها وكيف تعاملت مع مجتمع ينظر بدونية للمرأة إذا لم تكُن تعلم كيف تطبخ وتنفخ وتغني وتخيط.

بالمختصر بتلك الحقبة الزمنية كان المطلوب من الانثى تكون مُلِمة بكل شيء حتى تعتبر مؤهلة للزواج، وإلا بتجلس بحلق أهلها عازبة، أيضًا ذُكر بالرواية الفروقات الطبقية واستعلاء الطبقة المخملية على الطبقات التي تحتهم.

 

الرواية تقع ضمن تصنيف الروايات الرومانسية لأن بجزء منها تتكلم عن علاقة الحب الناشئة بين إليزابيث ومقطع قلوب العذارى بقريتها.

 

 

 تم إنتاج فيلم تحت نفس الاسم وللحين عدته أكثر من مرة، لذا قررت أقرا الرواية الأصلية بالإنجليزي عشان استمتع أكثر، بعد ما خلصتها حابه أقول  لجين أوستن :




 كنت متوقعة وأنا أقراها بذوب بالكرسي من حوارات البطلين، كنت منتظرة وصف وحوارات تقوطر حب ورومانسية، بعد ما قريتها توقعاتي سقطت على رأسي وفلعتني.

يا الظالمة حوار واحد بين إليزابيث وقريبها المطيورعلى الزواج يساوي كل حوارات دارسي معها، أصلا الرواية كانت عن الكل ما عدى دارسي الي يظهر بسطرين ثم يختفي.

 

 وزيادة الطين بلة لما يتقابلون دارسي وإليزابيث بدال حوار جبار بينهم أختنا بالله جين فضلت توصف الي يصير وبس، طيب حماسي الي وقف بنص حلقي ماذا أفعل به؟

 

 

 2|الشخصيات:

 

  • دارسي 

 

عبارة عن واحد مات حباً إلا تقطع من العشق بأكثر شيء يكرهه، طبعًا هذا جزاء الي يرفع خشمة على خلق ربي ويشوف محد يماثله .



  • إليزابيث

الفيمنست ، السنعة التي صقعت مبادئ المجتمع بالحائط،  كونوا مثلها انثى كان الكل يعتقد أنها بتبلط ببيت أهلها ثم بعدها كوشت على أكثر رجل مرغوب بقريتها .






  • قريب اليزابيث

 هو يشابه تلك القريبة التي بتموت على الزواج، لا يهم ماهي مواصفات الطرف الآخر حتى لو كانوا يختلفون بالتفكير اختلاف السماء عن الأرض، أهم شيء يصبح لقبها متزوجة.

 

  •  أم اليزابيث

 هذي تعامل بناتها معاملة مواعين ناشبين بحلقها تبي تتخلص منهم بأسرع وقت.

 

  • ليديا 

هي بنت المتوسط البازعه التي يبيلها كم لشطة خيزران عشان تتأدب.

 

  • جين 

هي من نوعية الناس التي تمشي جنب الجدار لا تهش ولا تنش ، طيبة بزيادة عايشة بعالم وردي، تحتاج من يهزها عشان ترجع تشوف الواقع عدل .


لشراء الكتاب اذهب لموقع جملون و استخدم هذا الكود للخصم: H001

1 comment

  1. اتفق معاك الحوارات بينهم كانت جدا مخيبة للآمال ومبتذلة بعد كل صفحة من الكتاب كنت اقول لا حيتغير الوضع او في شي انا موفاهمته والشخصيات مافيها اي عمق ويمكن هذا قصد الكاتبة من البداية بس ابدا ماشفت
    (: سبب حب الناس لها يمكن عشان خفيفة ونفس ستايل الرومانسيات الرخيصة اللي كلنا نحبها عشان ترفه عننا وتسهل الحياة ومشقاتها في نظرنا

    ReplyDelete

Powered by Blogger.