رسالة إلى / كل من أثقل قلبه هم

Wednesday, February 17, 2021

 




أعرف صعوبة النطق بتلك الأمور التي تُقلِقُك وعدد المرات التي حاولت استجماع شجاعتك للبوح ولكن يعصيك لسانك لأنك لم تعتاد على فعل ذلك، تعتقد أن ما تواجه لا يقارن بما يمر به من هم حولك فلذلك تصمت، دعني أقول لك إن استمرارك بكبت تلك المشاعر هو إبقاء قنبلة بداخلك ستنفجر بأفظع صورة و بأسوأ وقت.


المشاعر طاقة ما أن تصيبك يجب أن تتصرف بناءً عليها دون مبالغة،  إن كان حزن فأحزن،  فرح فافرح،  حول تلك الطاقة لفعل حتى تخرج من جسدك.

 

أنا مثلك أمقت الانتظار وكيف يبدأ بخباثة مع مرور الوقت بملئك بالإحباط والكآبة أثناء خنقه لتفاؤلك ببطء، لا تستسلم لذلك وأعرف أن هنالك حكمة من الله في عدم حدوث ما تُريد الآن.

 

 لا تقسو على نفسك كثيرًا من أجل أمور دنيوية فانية، تذكر لديك رب خفي الألطاف، خبير بما يثقل قلبك عليم بما تتمنى نفسك، وسيعطيك ما تُريد ويطمئن قلبك كل ما عليك أن تدعي وأنت متيقن بذلك.

 

الدعاء أمر بسيط فعله عظيم مفعوله، أنت تدعو الشافي من كل داء حتى لو عجز عنه الاطباء، تدعو خالق المعجزات الذي إن أراد بحرفين "كُن" يتحقق ما أعتقد الناس استحالة حدوثه لك، ومع فعل ذلك أعمل بالأسباب يقول الشعراوي: الجوارح تعمل والقلوب تتوكل.

 

لا أكتب لك بغرور الناصح بل بحرقة الناجي من انفجار قنبلته، البوح يا صديقي لا يكون حصرًا لشخص آخر لأن ليس كل ما تشعر به يقال أو قد يحدث لشخص غيرك.  

 

البوح قد يكون على شكل جمل مبعثرة على ورقة، ألوان على لوحة، سجدة في خفاء الليل، البوح إخراج ما بداخل صدرك للخارج لتخفف أو تتخلص من دوران الأفكار برأسك لتستطيع أن تنظر لها من وجهة نظر محايدة وتتخذ قرارك بعقل صافي.  

 

وبرغم ذلك لا تستطيع أن تعيش دائمًا بدائرة مغلقة مع نفسك، بعض الأمور تستلزم أن تخرج من قوقعة ذاتك قليلاً وتخبر أحدهم عما تواجه، قد يعطيك رأي من زاوية لم تأخذها بالحسبان، أو يساعدك على التأكد من رأيك وتصرفك، أيضًا ذلك يساعد على تخفيف وطأة المشاعر التي تثقل صدرك وتثير صداع القلق برأسك. 

 

وحتى إن انتهى بك المطاف مخطئ بما فعلت، الخطأ والفشل يا صديقي لا يتوقف بعد عمر محدد فلا تقسو على نفسك كثيرًا، وإذا لم تحصل على مرادك بالنهاية ذلك لأن الله يريد لك أفضل مما تُريد أنت، أختم هذه الرسالة لك بدعوة: 


 الله يُطمئن قلبك وييسر لك أمرك أيًّا كان.



 

 


No comments

Powered by Blogger.