مسلسل زهرة الشر 14-15 | بيك هي و والديه يستحقون الأعدام بالكرسي الكهربائي .

Monday, September 21, 2020

 




بيك هي

 

أنا من زمان شاكه بسالفة انتحار دو مين سوك وطلع الي قتله هو بيك هي 😲 صدق من قال:أٌعلمه الرماية كل يومٍ ولما اشتد ساعده رماني. وبعد كل ذلك معدوم الحياء ذهب لبيت ابني لقتل زوجته!




هيون سو

 

الحين قلت الرجال انقلب و أصبح سايكو، طلع يا حياتي فعل كل التمثيلية عشان ما تشك الشرطة بجي وون ، رومانسية الله يحرمنا منها.

 

بحلقة 15 قاربت على البكاء على حاله ،بداية من انقلاب بنت الذين جي وون عليه إلى محاولته الإمساك بابن السته و الستين حذاء بيك هي ،و انفجار حزنه عند علمه عن موت جي وون .




أب بيك هي

 

يقول للصحفي عندما كُشف أمر ابنهم و جرائمه : أريد أن أعطى ابني فرصة أخيرة للتغيير...أحب أنوه أنه بينما هذا الحوار يحدث ابنهم العزيز كان ذاهب لخلع رقبة مي سوك من جسدها .



هو موضوع من قبل ضايقني وحقيقي. تقريباً بعام 2011 امرأة أمريكية قتلت طفلتها ذات السنتين وأكملت حياتها وكأن شيئاً لم يحدث، خرجت و دردعت الكثير من المسكرات و ختمت النوادي الليلية بمدينتها. القضية أخذت اهتمام إعلامي كبير فاسم الام أصبح تريند بتويتر لسبعه و عشرون يوم، مربط الفرس لذكري لهذه القصة أن الام كتبت سيناريو لسبب قتلها لابنتها.. شركات الإنتاج تقاتلت من أجل الحصول على حقوق انتاج فيلم بناءً على ما كتبت، الفيلم كان سيتم نشره هذه السنة وأشكر كورونا لمنعها ذلك.

لو سيتم انتاج شيء عن القضية يجب أن يكون من قبل مختص نفسي لأجل تعزيز أهمية الصحة العقلية ليس من وجهة نظر الأم!

 

نعم المرض النفسي والاختلال العقلي هي أمراض قد أكون سهواً بالماضي استعملتهم كمسبة واعتذر على ذلك، لكن العلاج هو الحل ليس استعطاف الناس بأن هذا ذنبي. تلك الام كانت مثل مصاب كورونا يمشي ويعاطس بوجه الاولي والتالي قائلاً: هذا ليس ذنبي أنا مصاب بالمرض.

 

 

طبعاً الاخ بيك هي كان يهايط على ابني :

" مهما فعلت سأفوز، زوجتك وذبحتها "

بس نسى أن لو طال الزمن ولو قصر يظل هيون سو ابن دومين سوك، ماذا يعني؟ 

 إذا الابو مختل فأكيد الولد يحمل بعض من جينات ابيه 😈.



" سأقطع يداك ورجليك وبينما تزحف مبتعدًا عني سأظل أطعنك إلى أن تتمنى الموت بسرعه "

 

هنا الاخ بيك هي طار هياطه وبدأت ركبتيه تتصاقع خوفاً و قام يراكض للنجاة بحياته.




أسعد كثيراً برؤية تعليقاتكم بالأسفل هنا أو في حسابات التواصل للمدونة. إذا أعجبتك التدوينة شاركها وأرفق حساب المدونة، فذلك يشجعني بالاستمرار في التدوين.


No comments

Powered by Blogger.