اعتزال وسائل التواصل الاجتماعي وأسباب الإقبال الكبير على ذلك

Tuesday, January 28, 2020




نعم قد تتطلب الدراسة أو العمل أن نتواجد على الانترنت و ليس أن نقضي ساعات على الأجهزة المحمولة مقابل انجاز مقدار ساعه من العمل وهو مايحدث بأغلب الاحيان، إذن ماهو اعتزال وسائل التواصل الاجتماعي و ماهي أسباب الإقبال الكبير على ذلك؟


إدمان وسائل التواصل الاجتماعي أصبح يعتبر نوع من الادمان المعترف به ،على الرغم من  أن آثاره ليست بسوء أنواع الأدمان الأخرى ،لكنه يمتلك أثر جانبي لايستهان به ألا وهو ضياع الوقت الذي يمكن به انجاز الكثير للارتقاء بنمط حياتك و مستواك الاقتصادي  .


وسائل التواصل الاجتماعي ليس الشرير الذي سيأتي ليعكر صفو حياتك ،لن اُنكر أنها سهلت على الكثير بدء مشاريعهم وإدارتها من المنزل بسهولة ،لكن ينطبق عليه مقولة: إذا زاد الشيء عن حده انقلب ضده . 

أسباب القبول على اعتزال وسائل التواصل الاجتماعي-(Social Media Detox) :


1. وسائل التواصل تضعك داخل صندوق مغلق

في وسائل التواصل الأجتماعي تتابع أشخاص يمتلكون نفس وجهات نظرك وتتجاهل أولئك الذين ليسوا كذلك ، وبذلك أنت تحيط نفسك ببغباوات تكرر ما توافق عليه وهذا على المدى البعيد مضر لانك ستصبح شخص منغلق التفكير غير ناضج فكرياً .


2.وسائل التواصل تعزز مشاعر الاحباط 

 إعادة تغريد ما كتبته بتويتر،عدد الإعجابات التي تتلقاها على صورك بانستغرام، و زيادة عدد متابعينك تجعلك تشعر بالرضى عن نفسك، ثم تطمع إلى المزيد و معظم الوقت لن تستطيع تحقيق ذلك، فتصاب بالاحباط و تبدأ بالهوس في نشر ما تعتقد انه سيعجب الناس حتى تستطيع زيادة متابعينك و التفاعل بحسابك ،ذلك يجعلك في حالة ترقب دائم و لاإراديًا تربط شعورك بالرضى عن نفسك باعجاب الناس بما نشرته أو غردته .


3. وسائل التواصل تستهلك وقتك 

كما ذكرت ببداية المقالة هذا الأثر الجانبي مؤذي لبناء مستقبلك ، قد يستغرق التحقق من فايسبوك أو تويتر بضع دقائق فقط ، ولكن إذا قمت بالتحقق عدة مرات في الساعة ، فقد يؤدي ذلك إلى خسارة الكثير من الوقت . 

4. وسائل التواصل حقيقة زائفة 

يقوم الأشخاص بنشر ما يريدون أن يراه الآخرون بشكل انتقائي  وهذا يسمح للجميع بالتباهي بجوانب حياتهم الجيدة مع إخفاء الجوانب السيئة. لا يعكس ملف تعريف أي شخص حقًا من هو، لأن ما تراه هو كل ما تمت تصفيته وتعقيمه ،لسوء الحظ إننا نميل إلى نسيان هذا ويمكننا أن نقع في اليأس عندما نشعر أننا لا نواكب الحياة الافتراضية لأصدقائنا.



الاسباب كما ترون تدور حول نقطة واحدة وهي وسائل التواصل  لها  أثار سلبية على صحتنا النفسية ،نحن جميعا نهتم بما يفكر فيه الناس و نريد أن نشعر بقبولهم لنا و تضاعف وسائل التواصل الاجتماعي تلك الأفكار والمشاعر دون أن ندركها حتى. ليس من الجيد أن تعرض نفسك للنقد من قبل غرباء انت حتى لا تعرفهم .

 للنجاح في حمية من وسائل التواصل الاجتماعي :

1.قم بحذف جميع تطبيقات التواصل الاجتماعي


هذه الخطوة ستحد من ظهور الاشعارات و التنبيهات الصادرة من تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي  التي تلعب دور كبير في ادمانك .




2. قم باستغلال وقتك بأشياء كنت تأجل فعلها 

أغلبنا يملك قائمة تحتوي على لغة يريد تعلمها أو مهارة يريد اكتسابها أو تطويرها لكن لم نستطيع فعل ذلك بسبب شعورنا بضيق الوقت،لذا املئ الساعات التي كنت تقضيها على الجوال بتحقيق إحدى الأشياء المدونة بقائمتك. 

على الرغم من أنها خطوتان بسيطتان ستستطيع فعلها لكن الصعوبة تقع بالاستمرار بفعلها، بالنسبة للفترة الزمنية التي يجب أن ننقطع عن وسائل التواصل الاجتماعي هي شيء منوط بك أنت ، يمكن أن تكون أسبوعين فأكثر وقد تصل لعدة أشهر أو يمكنك فعل هذة الحمية  كل شهر لمدة أسبوع أو أيام.


No comments

Powered by Blogger.